عيون لولو


http;//www.4img.com/width=8ooheight=20
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 245 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو IKRAM فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 6239 مساهمة في هذا المنتدى في 1691 موضوع

شاطر | 
 

 قصص الصحابة والصالحين 2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
همسة المشاعر

avatar

انثى
عدد المساهمات : 130
تاريخ التسجيل : 05/05/2009

مُساهمةموضوع: قصص الصحابة والصالحين 2   الخميس مايو 14, 2009 9:21 am



2- قصة أبي بكر مع ابنه في المعركة

على مقدار تقواكم وعلى مقدار صبركم وعلى مقدار إيمانكم. وعلى مقدار صدقكم العهد مع الله في الصفقة التي عقدها, تكون معونة الله لكم.
إذن ... فالمؤمن القوي هو الذي يقدر أن يحدد مقدار معونة الله له, فإن أرادها معونة قوية فليقبل بتقوى قوية, وإن أرادها معونة قوية فليقبل بإيمان قوي، لأن القوة العددية حين تلقى القوة الإيمانية لا يمكن أن تثبت معها أبدا.
ولذلك نجد ان الحرب الإسلامية الإيمانية ابتدأت في بدر, وحينما ابتدأت في بدر ماذا كان عدد المسلمين؟ وماذا كانت عدتهم؟ وماذا كان عدد المعسكر المقابل وهم الكافرون؟
ألف أمام ثلاثمائة وكذا, وعدد كثير أمام قليل, وعدد متوافرة أمام عدد قليلة, ولكن الله أراد أن يستهل معركة الإيمان الأولى استهلالا يثبت الإيمان في نفوس المسلمين, وهو أنهم يجب ألا يستقلوا قوتهم، لأنهم غير معزولين عن الله, وإنما موصولون بالله.
وبعد ذلك يأتي واقع المعركة الذي يحقق مبادئ يجب أن ننتبه إليها.
فما هي هذه المبادئ؟
مثلا: أبو بكر كان في صف رسول الله – صلى الله عليه وسلم-, وابنه قبل أن يسلم كان في صف الكفار, وبعد ذلك يؤمن, وبعد أن آمن يقول: يا أبت لقد لقيتك يوم بدر فلويت وجهي عنك. أي أنه يقول: كان من الممكن أن أقتلك, ولكني صرفت وجهي عنك, فيقول له أبوه أبو بكر: أما والله لو رأيتك في المعركة لقتلتك.
موقفان:
1- موقف يمثل الحق لا يجامل.
2- وموقف يمثل الباطل حين يلقى الحق فيتخاذل.
كلام أبو بكر- رضي الله عنه – منطقي مع عقيدته, وكلام ابنه منطقي – أيضا – مع عقيدته، لأن ابن أبي بكر حين يلقى أباه, أبوه له حق الأبوة عنده, وهو ليس على دين حق يغار عليه, فحين يقارن: يقارن بين حق أبيه وحق ماذا؟ لو كان مؤمنا بأن عقيدته التي يقاتل عليها عقيدة حقة لهان أبوه في نظره, ولكنه حينما قارن حق أبيه لم يجد حقا مقابلا ليقارن به, بل وجد باطلا, فوجد حق أبيه أفضل من لا حق يقف هو في صفه, وأبو بكر – رضي الله عنه - كان – أيضا- منطقيا مع عقيدته، لأنه مع الحق الإيماني, وابنه لا يغني عنه من الله شيئا, إذن فقد قارن بين حق لابنه وحق لربه, فآثر أن يكون مع حق الرب, وإن كان ذلك على حق الابن, فقال: لو تراءيت لي في المعركة لقتلتك!.
تلك هي العقيدة الإيمانية حين تقاتل لكلمة الله, فيجب ألا يستقر في الذهن أبدا إلا كلمة الله, ولا أنساب ولا أحساب ولا صلات، لأن صلة الإنسان بربه أولى من صلته بمن خلق الله.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kHALlD
المشرف العام التقنية
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 116
تاريخ التسجيل : 16/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص الصحابة والصالحين 2   الأحد مايو 17, 2009 3:00 am

جزاااك الله خييير
وجعله الله بموااازين أعمآآلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ظل الياسمين

avatar

انثى
عدد المساهمات : 111
تاريخ التسجيل : 17/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص الصحابة والصالحين 2   السبت أكتوبر 17, 2009 10:11 pm

جــــــــــــــــزاكـ الله خيـــــــــر
وجعلها في ميــــــــــــــزان حسناتكـ
يعطيكـ العافيــــــــــــــهـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الهمر الاسود

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 24/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص الصحابة والصالحين 2   السبت أكتوبر 24, 2009 1:11 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصص الصحابة والصالحين 2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عيون لولو :: منتدى المجالس الاسلاميه :: طريق الاسلام-
انتقل الى: